نالوا الفرصة … وماضون في تحقيق الغاية!